الخميس , أكتوبر 24 2019

شاهد كيف تلتهم البرامج الإلكترونية عالمنا

باختصار
  • جذب مقطع للفيديو بعنوان «تطور المكتب» قدراً غير متوقع من الانتباه، ودفع محتواه الناس إلى التأمل بعمق في الابتكارات التقنية التي باتوا يحملونها في جيوبهم اليوم.
  • على الرغم من أن تصور تغيرات جذرية كهذه أمراً مخيفاً، إلا أن هذا المحتوى يساعدنا جميعاً في التفكير ملياً بتأثير التقنية على العالم من حولنا.

اعتدنا كثيراً اليوم على وجود هواتف وحواسيب لوحية ذكية وحواسيب محمولة في متناول أيدينا، إلى درجة أننا نكاد ننسى كم تغيرت حياتنا بسبب التقنية.

يكمن دور البرمجيات، في أنها تجعل كل ما نحتاجه في متناولنا بسهولة. فمثلاً بفضل البرامج الإلكترونية، لم نعد بحاجة لاصطحاب الخرائط الورقية، ولسنا مضطرين لانتظار وصول الصحيفة إلى باب منزلنا، وكافة أدواتنا التي كانت مادية وكبيرة الحجم سابقاً أصبحت جميعاً متاحة في هواتفنا الذكية. وربما لم يعد لديك ساعة منبهة لأن تطبيقاً مخصصاً لذلك حل مكانها.

غيّرت البرمجيات حياتنا بصورة كبيرة – خلال فترة زمنية قصيرة – لدرجة أننا لم نتمكن بعد من التعامل مع هذه التغيرات كما ينبغي.

ولأن الصورة بألف كلمة قرر فريق من شركة تقنية المعلومات بيست ريفيوز تصوير هذه الظاهرة عبر مقطع للفيديو بعنوان «تطور المدينة.»

ويتابع فيديو «تطور المكتب»، الذي صدر في العام 2014، كيف يتم اختزال عالمنا المادي على شكل برامج حاسوبية، ما يمكّننا من حمل كل ما نحتاجه في جيوبنا تقريباً.

حقوق الصورة: بيست رفيوز
حقوق الصورة: بيست رفيوز

يقول بن فاو، المؤسس المشارك لبيست ريفيوز في حديث له مع الموقع الإعلامي الخاص بجامعة سينغيولاريتي الأمريكية سينغيولاريتي هاب: «نرى أن مقاطع الفيديو يمكنها أن تساعد المستهلكين على التفكير بشأن التغيرات التي تطرأ على قطاع المنتجات، والدور الذي تلعبه الابتكارات في ذلك. وندرك أن البرمجيات تلعب دوراً كبيراً في العالم الحديث، ولا بد للمستهلكين من إدراك ذلك وتصوره.»

عن khabar

khabar
هو ليس بصحفي، إنما مدون ومراقب. يختار المقالات السياسية والاجتماعية المتداولة والقريبة الى الواقع التي ليس من الضرورة ان تعبر عن آرائه إنما منقولة ومختارة بعناية من مختلف مراكز الاخبار و المواقع. لا يتحمل موقع خبر طازة مسؤوليتها.