الأحد , ديسمبر 15 2019

غارة إسرائيلية تستهدف منزل قيادي في حركة الجهاد الفلسطينية في المزة بدمشق

قضى شخصان وأصيب 6 آخرون صباح اليوم الثلاثاء باستهداف بناء مدني في المزة غربية بالقرب من السفارة اللبنانية بدمشق، حيث يقطن عضو المكتب السياسي لحركة “الجهاد الإسلامي” أكرم العجوري.
ونجا العجوري من محاولة اغتيال في العاصمة السورية، أسفرت عن مقتل نجله، تزامنا مع اغتيال القيادي في “سرايا القدس” الذراع العسكري للحركة، بهاء أبو العطا في غزة فجر اليوم الثلاثاء.
وقالت حركة “الجهاد الإسلامي” إن محاولة الاغتيال في دمشق تمت بغارة إسرائيلية.
وأفادت روسيا اليوم بأن صوت انفجار عنيف سمع في دمشق تبعه انفجار ثان أقل شدة، وانقطع التيار الكهربائي عن المنطقة، وقال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إنه تم استهداف مبان بصاروخ معاد.
ونقلت وكالة “سانا” عن وزير الداخلية السوري محمد الرحمون قوله إنه جرى “استهداف معاد لبناء في المزة غربية وهناك عدد من الشهداء والجرحى”، وأن الجهات المختصة باشرت بالتحقيق.
وكانت وكالة “سانا” أفادت بأن الجيش السوري ضرب هدفا معاديا في سماء بلدة داريا قرب دمشق.

عن khabar

khabar
هو ليس بصحفي، إنما مدون ومراقب. يختار المقالات السياسية والاجتماعية المتداولة والقريبة الى الواقع التي ليس من الضرورة ان تعبر عن آرائه إنما منقولة ومختارة بعناية من مختلف مراكز الاخبار و المواقع. لا يتحمل موقع خبر طازة مسؤوليتها.

شاهد أيضاً

إطلاق مجموعة من الصواريخ على تل أبيب والقدس

Share this on WhatsApp سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد: إطلاق مجموعة من الصواريخ على …

إنتو نبض الوطن... كونو قلب واحد.

#لبنان_بدّو_نبض