الأحد , ديسمبر 15 2019

من هي كوريا الجنوبية وهل قادرين على تقديم نتيجة إيجابية أمامها ؟

_في البداية الجميع يعرف الوضع الذي يعيشه وطننا الحبيب لبنان والظروف الصعبة تؤثر بشكل سلبي على منتخبنا الوطني ولكن ممكن أن نتفادى هذا الشيء وبأن نحاول أن نجعل الأمور إيجابية .

هل نقدر على الشمشون الكوري؟


_في كرة القدم الجميع يعلم أنه لا يوجد مستحيل ولا نريد أن نتلكم عن المنتخبات والأندية التي صنعت الأعاجيب في هذه اللعبة ولا أحد كان يتوقع أن تنتصر .

ولكن منتخبنا من هذه المنتخبات عندما فاجأ كل العالم بإنتصاراته على الإمارات والكويت وكوريا الجنوبية وإيران وتعادل تاريخي مع البرازيل الأولمبي ولو لا ظلم الحكم كان فوز مستحق لنا .


_كوريا الجنوبية أيضا ليست بالسهلة هي من المنتخبات العريقة في آسيا مع اليابان هي بطلت آسيا ثلاث مرات ووصلت نصف نهائي كأس عالم عام 2002 وفازت على المانيا 2-0 في كأس العالم 2018 أي من حوالي عام والمنتخب نفسه سيواجهنا غدا ولكن !!

_لا أحد يستهين بمنتخبنا لأن في كأس آسيا 2019 أي من حوالي العام خسرنا من قطر 2-0 وخسرت كوريا من قطر 1-0 والشهر الماضي ضمن هذه التصفيات التي يخوضها منتخبنا المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 كوريا الجنوبية تعادلت مع جارتها الشمالية خارج أرضهم 0-0.

ولكن طبعا بحضور جماهيري كبير لكوريا الشمالية وهذا يؤكد لنا أن كل شيء ممكن في كرة القدم .

_منتخبنا صحيح خسر من كوريا الشمالية على أرضها 2-0 ولكن كل مباراة لها ظروفها لأن من حوالي عام تعادلنا معها على ارضها واكستحناها 5-0 على أرضنا وفي كأس آسيا 2019 اكتسحنا كوريا الشمالية 4-1 على أرضنا .

_وأيضا منتخبنا سيلعب بخمس محترفين عمستوى عالي مثلنا مثلهم لأن من يعرف فريق كوريا يعرف أنه يوجد لاعب في توتنهام سون هيونغ مين مهم جدا والباقي لا نقول أنهم ليس مهمين ولكن ليسوا أعلى من محترفين منتخبنا بكثير .

_لقد عرضنا عليكم كل هذه السيناريوهات والمعلومات لكي نقول للجميع منتخبنا بحاجتكم شجعوا وطنكم رغم كل الظروف ومن قادر على الحضور إلى الملعب يذهب ويشجع بلده وهو متفائل لأن نحن لا نتكلم مجرد كلام بل نقول معلومات صحيحة 100%

عن khabar

khabar
هو ليس بصحفي، إنما مدون ومراقب. يختار المقالات السياسية والاجتماعية المتداولة والقريبة الى الواقع التي ليس من الضرورة ان تعبر عن آرائه إنما منقولة ومختارة بعناية من مختلف مراكز الاخبار و المواقع. لا يتحمل موقع خبر طازة مسؤوليتها.

شاهد أيضاً

لبنان يتعادل سلبا مع مضيفه الأردني

Share this on WhatsAppانتهت المباراة الودية التحضيرية لمنتخبنا الوطني اللبناني بمواجهة نظيره الأردني بالتعادل السلبي …

إنتو نبض الوطن... كونو قلب واحد.

#لبنان_بدّو_نبض