متفرقات اخبارية

البطالة تُفرّق بين زوجين في صيدا.. والأزمة الاقتصادية تفرض نمطاً جديداً للعيش بكرامة

لم يجد اللبناني ابراهيم حلاً للضائقة الاقتصادية التي يعيشها سوى ترك منزله في مدينة صيدا الذي استأجره منذ سنوات، عندما قرر “الارتباط” بشريكة حياته، ضاقت به سبل الحياة مثله مثل آلاف العمال الذين وجدوا أنفسهم عاطلين من العمل بين ليلة وضحاها مع انهيار الوضع الاقتصادي، الذي فجر “ثورة الغضب” في 17 تشرين الأول وما زالت مستمرة، وبات غير قادر على دفع إيجاره بعدما تراجع عمله الشهري في ورشة للنجارة وأصبح مياوماً، بالكاد يكفي قوت اليوم.

ابراهيم، قرر أن يعود الى منزل والديه مجدداً، ويرسل زوجته وطفله الوحيد الى منزل والديها أيضاً، بانتظار “الفرج القريب”، وقد أوضح لـ “نداء الوطن”، انه باع أثاث منزله بالكامل من أجل ان يقتات من ثمنه، ريثما يعود الى عمله مجدداً”، مضيفاً ان “الحراك الاحتجاجي يجب أن يتواصل من أجل التغيير والإصلاح، لقد ضاقت الناس ذرعاً من الغلاء والجوع وارتفاع الأسعار، ولا مفر من الصمود والصبر”.

في خضم الأزمة الاقتصادية المستفحلة، تحولت حياة الناس في المدينة الى صراع من أجل تأمين لقمة عيش كريمة، والبقاء بعيداً عن ذل السؤال، وكل شخص ابتكر اسلوباً جديداً لنمط تقشفه، البعض صرف ما لديه من مدخرات قليلة، والبعض الآخر لجأ الى الدين كخيار أخير لا مفر منه، والثالث الى اعتماد “عصر النفقات” حتى الاختناق على قاعدة “الضروريات القصوى لا الكماليات”، والرابع الى بيع جانب من اثاث المنزل، او حلى زوجته او حتى سيارته ليعيش بكرامة.

في أحياء صيدا وحاراتها القديمة وامتداداً الى “التعمير” و”الفيلات”، حيث تعيش الطبقات الأكثر فقراً وعوزاً، يتناقل الاهالي حكايات وكأنها من نسج الخيال، هذا دفعه الفقر الى طلاق زوجته، وذلك بات بحالة نفسية لا تخلو من اليأس والاحباط، لم يتأخروا في المشاركة في التحركات الاحتجاجية لتنفيس الغضب، تحولت “ساحة الثورة” عند “تقاطع ايليا” الى منبر مفتوح، منهم من وصل صوته وشكواه وبعضهم ما زال مخنوقاً وسط صمت وذهول.

“يا دولة جوعتينا.. ونتحمل ما عاد فينا”، تحت هذا الشعار قرر “حراك طلاب صيدا” تنظيم تظاهرة شعبية ضد الغلاء، الخامسة من عصر يوم الجمعة، حيث تنطلق من “ساحة الثورة” عند “ايليا”، مروراً بأحياء المدينة وسوقها التجاري وصولاً الى “خان الافرنج”، بهدف رفع الصوت عالياً عن مدى المعاناة التي لم تعد تطاق”.

وظائف شاغرة: مطلوب جرافيك ديزاينر متخصصين للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

المصدر: نداء الوطن

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض