مال وأعمال

تراجع الدولار الأميركي بسبب “كورونا”

تراجع الدولار الأميركي مُقابل الين الياباني والفرنك السويسري اليوم الخميس، بعدما تأكد إكتشاف أول حالة إصابة مجهولة المصدر بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، مما يؤجّج المخاوف من “جائحة”.

ونزل الدولار عن أعلى مستوى في ثلاثة أشهر أمام الجنيه الاسترليني، وهبط مقابل اليورو مع إنخفاض عائدات سندات الخزانة الأميركية لأجل عشرة أعوام إلى مستوى قياسي متدن، وسط تنامي المخاوف حيال مدى استعداد أكبر اقتصاد عالمي لمواجهة الوباء.

وعلقت عملات أخرى داخل نطاقات ضيقة إذ يتابع المتعاملون بقلق التفشي العالمي لكورونا الذي بدأ في الصين نهاية العام الماضي.

وتزيد حالات العدوى الجديدة بالفيروس خارج الصين أسرع من داخلها، مما يُعزِّز المخاوف من أن التأثير الاقتصادي للقيود المفروضة على السفر واضطراب سلاسل الإمداد وتراجع الطلب قد يفوق ما كان متوقعًا.

وقال يوكيو إشيزوكي، مُحلّل سوق الصرف الأجنبي لدى دايوا للأوراق المالية في طوكيو، “لا يبدو الدولار آمنًا للغاية إذا كنا نتعامل مع انتشار الفيروس في الولايات المتحدة”.

وظائف شاغرة: مطلوب جرافيك ديزاينر متخصصين للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

ونزل الدولار 0.35 بالمئة مقابل الين الياباني إلى 110.06 ين، مواصلا تراجعه عن أعلى مستوى في عشرة شهور 112.23 ين الذي بلغه في 20 شباط.

وتراجع الدولار 0.35 بالمئة إلى 0.9735 فرنك سويسري وهو من عملات الملاذ الآمن التقليدية.

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض