متفرقات اخبارية

لا للتعليم عن بعد.. لماذا يرفض اللبنانيون الدراسة في بيوتهم؟

أطلق لبنانيون حملة على المنصات الاجتماعية تحت هاشتاغ “لا للتعليم عن بعد”، وذلك ردا على إعلان وزير التربية والتعليم، طارق مجذوب الأربعاء، أن الحكومة أعدت خطة لضمان استمرار الدراسة فيما أن أغلب اللبنانيين تحت الحجر الصحي تفاديا لانتشار فيروس كورونا المستجد.

مغرد كتب معلقا على قرار الحكومة استخدام الإنترنت لضمان تقديم المحتوى التعليمي، بالقول “ليس لكل الطلاب خدمة إنترنت بسبب الأوضاع المالية، ولا توجد خدمة إنترنت سريعة للدراسة “.

معلق آخر كتب قائلا “حتى لو كانت الدولة قادرة على تأمين إنترنت مجاني وسريع وكهرباء 24 على 24 ساعة، سيبقى إجبار الطلاب على التعليم عن بعد جريمة بحق التعليم في لبنان لعدم توفر التقنيات المناسبة”.

مغردة عبرت عن تخوفها من قلة تجربة القائمين على التعليم في لبنان بخصوص التعليم عن طريق الوسائط الإلكترونية.

وكتبت في تغريدة على تويتر “لا نستطيع تحمل شيء آخر زيادة على وباء كورونا”.

وظائف شاغرة: مطلوب جرافيك ديزاينر متخصصين للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

ثم تابعت “الدول التي تستخدم التعليم عن بعد لها تجربة في المجال، لكن عندنا قرروا الدخول في الموضوع مباشرة ودون تفكير، مصلحة التلميذ لا تهمهم”.

في المقابل، أشاد معلقون آخرون بقرار الحكومة واستغربوا رفض مواطنيهم خطتها لدعم الدراسة في البيوت عن طريق دعائم مرئية.

الإعلامية رشال كرم كتبت في هذا الصدد “عدد من التلامذة يطلبون دعم حملة “لا للتعليم عن بعد، أتساءل ما الذي يمكن أن نقوم به إذن”.

ثم تابعت “ما هو البديل في هذه الأزمة التي يمر بها كل العالم والتي أغلب الدول لجأت فيها للتعليم عن بعد؟”.

بيد أنها اعترفت بأن طلب زيادة سرعة الإنترنت “منطقي وواقعي” لضمان ولوج الجميع إلى الدروس والمناهج.

وجاء في تعليق آخر مؤيد لخطة الحكومة “ما الذي يعوض التلميذ الوقت الذي أضاعه من السنة الدراسية إذا لم ننتهج خطة التعليم عن بعد؟”.

وأطلقت الحكومة اللبنانية الأربعاء “خطة التعليم عن بعد” والتي تقوم على تقديم الدروس للطلاب من خلال شاشات التلفزيون الحكومي، والمنصات الإلكترونية، بعدما أعلنت السبت تكليف القوى الأمنية التشدّد في تنفيذ خطط صارمة لمنع الناس من الخروج من منازلهم، في حلقة جديدة من الاجراءات المتخذة للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسجّل لبنان، وفق ما أعلن رئيس الحكومة حسان دياب في كلمة وجهها إلى اللبنانيين، 230 إصابة، بينها أربع وفيات، وهو ما “ينذر بخطر داهم (..) واحتمال بلوغ مرحلة الانتشار الوبائي”، على حد قوله.

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض