سياسة دولية

ماكرون: يجب أن نساعد إيطاليا وعلى أوروبا ألا تكون أنانية

عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن استعداد بلاده لمساعدة إيطاليا في مكافحة فيروس كورونا، ودعا لتضامن أوروبي أقوى، محذرا الإيطاليين من الحديث عن مساعدات من الصين أو روسيا.

وقال ماكرون في مقابلة مع صحف “لاريبوبليكا” و”كورير ديلا سيرا” و”لاستامبا” الإيطالية اليوم السبت، إن “فرنسا تقف إلى جانب إيطاليا”، وأضاف: “هناك حديث كثير عن مساعدات من الصين وروسيا ولكن لماذا لا نقول إن فرنسا وألمانيا وفرتا مليوني كمامة وعشرات الآلاف من السترات لإيطاليا؟”.

وتابع الرئيس الفرنسي: “هذا ليس كافيا لكنه مجرد بداية ويجب ألا ننساق إلى  الاستماع لما يقوله شركاؤنا الدوليون أو منافسونا”.

وقال ماكرون: “ما يقلقني هو أن يتحمل كل مريض مرضه.. إذا لم نظهر تضامنا فقد تكون إيطاليا أو إسبانيا أو دول أخرى قادرة على القول لشركائها الأوروبيين.. أين كنتم عندما كنا على الجبهة؟ لا أريد أوروبا أنانية ومنقسمة”.

ووجهت إيطاليا، وهي واحدة من أكثر الدول تضررا من انتشار الفيروس التاجي الجديد “كوفيد-19″، انتقادات حادة إلى فرنسا وألمانيا بعد تجاهلهما في البداية توفير كمامات ومعدات أخرى لمساعدتها في مواجهة تفشي الفيروس

وظائف شاغرة: مطلوب جرافيك ديزاينر متخصصين للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

وسعت إيطاليا بدلا من ذلك للحصول على المساعدة من روسيا والصين، حيث أرسلت روسيا إليها 15 طائرة لنقل معدات لمكافحة الأوبئة ونحو 100 مختص عسكري، فيما أرسلت الصين طائرة محملة بالكمامات وأجهزة التنفس الصناعي. وحملت المساعدات الروسية والصينية  شعارات تعبر عن التضامن مع إيطاليا مما ترك أثرا كبيرا في نفوس الإيطاليين.

المصدر: “رويترز”

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض