سياسة دولية

رغم كورونا.. أرمينيا تحيي “ذكرى الإبادة”

أطفأت أرمينيا، مساء الخميس، الأنوار في الأماكن العامة لإحياء ذكرى ضحايا الإبادة في 1915 في مراسم مختلفة عن السنوات السابقة، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وإجراءات العزل المفروضة في هذا البلد الواقع في القوقاز

وفي إطار هذه المراسم وضع رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، وبطريرك الكنيسة الأرمنية كاريكين الثاني أكاليل ورود أمام نصب الإبادة في يريفان.

وألغيت هذا العام مسيرة المشاعل التي تنظم عادة في العاصمة يريفان في 23 أبريل من كل سنة، كما أغلقت الطرق المؤدية إلى نصب ضحايا الإبادة، الذي يطل على المدينة.

وقال الرئيس الأرميني أرمين سركيسيان إن إحياء الذكرى الخامسة بعد المئة لهذه المأساة “يتم إحياؤها بمراسم فرضها علينا الوباء”. وأضاف “نتذكر الضحايا كل الوقت وفي كل مكان، ولا يهم أين نكون في العالم”

 وبدلا من المراسم الاعتيادية، أطفئت الأنوار العامة ودقت أجراس الكنائس في البلاد. وغرقت يريفان في ظلام مع إطفاء سكانها أضواء منازلهم أيضا.

وأضاء كثيرون الشموع أو هواتفهم النقالة ووضوعها على أطراف نوافذهم.

وأعلنت أرمينيا التي بلغ عدد الإصابات فيها بفيروس كورونا المستجد رسميا 1523 وعدد الوفيات 24، حالة الطوارئ على مجمل أراضيها، وفرضت عزلا عاما لمنع انتشار المرض.

اظهر المزيد

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
KhabarTaza

مجانى
عرض