متفرقات اخبارية

الطوابير أمام محل للالبسة في بيروت ضربت بالجوع عرض الحائط… 43 مليونا دفعت للتسوق خلال ساعتين بينما يقتات البعض من النفايات!

لم تمر أيام على المشهد المبكي الذي أثار سخط كل من رآه، ذلك المشهد الذي ظهّر صورة رجل وامرأة يبحثان في النفايات في أحد شوارع بيروت عن فتات طعام الأغنياء ليداعبوا بها أمعاءهم الفارغة والله يعلم منذ متى!
وفي الحقيقة، ما من كلمات تقال لهما ولأمثالهما، ويبقى الخجل من أنفسنا لوصولهم لهذه المرحلة هو سيد الموقف!

وتختنق الكلمات أكثر، عندما نشاهد صفوف المتسوقين من ZARA في وسط بيروت، هذا المتجر الذي باع خلال ساعتين بضائع بقيمة 43 مليون ليرة، في حين أن الطوابير أمامه تزداد عدداً، والحجة أنه يبيع الملابس على سعر صرف 1500 ليرة لكل دولار!

أيها الشاري العزيز، هل تعلم أن الأسعار ارتفعت أضعافاً منذ أيام الثورة أصلاً في هذا المتجر وغيره، حتى قبل ازدياد سعر صرف الدولار؟

نعلم أنك حر بصرف أموالك، ولكن أين انسانيتك أمام الفقراء الذين شكلوا أحزمة بؤس حول حاويات النفايات حتى يأكلوا؟

View this post on Instagram

٤٣ مليون ليرة خلال ساعتي تسوق في zara… تسوق وطوابير في وسط بيروت #vdlnews

وظائف شاغرة: مطلوب جرافيك ديزاينر متخصصين للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

A post shared by VDLnews (@vdlnewslb) on

هل نسيتم ناجي الفليطي الذي شنق نفسه منذ أشهر لأنه لم يجد معه 1000 ليرة لبنانية ثمن منقوشة ليعطيها لابنته؟ ألم تنزلوا الى الشارع وتثوروا من أجله وأجل حاله؟
تنتظرون محاسبة الحكماء ليتمكن أمثاله من الحصول على عيشة كريمة، ولكنكم تنسون أن التغيير والعطاء يبدأ منكم!
هل تعلمون كم ربطة خبز كانت ستشبع عائلات فقيرة لو تبرعتم لهم بها بدلاً من شراء الملابس من متجر أسعاره الباهظة معروفة!
هل ستنزلون لتثوروا غداً في الشوارع بحذاء قيمته تتخطى الـ100 ألف ليرة في حين أن هناك أطفال يموتون جورعاً!

ناهيكم عن الوباء والتوصيات بالتباعد الاجتماعي خوفاً من كورونا، وان لم تلاحظوا فان أعداد الاصابات عادت الى الارتفاع بشكل هستيري والموجة الثانية أصبحت قريبة! ان كنتم لا تتعاطفون مع الجائع، فاحترموا ما تبقى له من صحة على الأقل واتركوه يموت متسمماً من طعام النفايات بدلاً من أن يقتله الوباء! حتى تتسوقوا انتم من دون وقاية ستدفعون بالبلاد إلى إقفال آخر يسلب من فقير ما حقه في العمل ليشتري رغيف خبزه!

بالفعل “هَزُلت”! تصبحون على انسانية قبل الوطن!

المصدر: موقع صوت كل لبنان | ليلى عقيقي

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض