فيروس كورونا محليمحليات وبلديات

في الغبيري: شقيق مصاب بكورونا اختلط به وقام بجولة في المجمع، تبضع من الفرن، احتك بالموجودين وأثار البلبلة والخوف…

صدر عن “بلدية الغبيري” البيان التالي:

عندما تنعدم المسؤولية …

حالة من البلبلة والخوف شهدتها أمس ليلا منطقة الغبيري وتحديدا شارع الشيخ جعفر الحركة قرب مجمع الامام علي (ع). في التفاصيل ان أحد الاشخاص م. يوسف وهو مصاب بوباء الكورونا والموجود في منزله اختلط به شقيقه ب. يوسف الذي بدوره استكمل حياته بشكل طبيعي وانتقل إلى عائلته في قرية السعيدة في البقاع واختلطت بهم لتتوسع الدائرة. إضافة إلى أنه قام بجولة قرب المجمع ودخل أحد الافران اختلط مع الموجودين وقام بشراء بعض الحاجيات وغادر.

نتيجة ذلك قامت بلدية الغبيري من خلال مركزها الصحي لترصد وباء الكورونا والشرطة البلدية ومنذ ليل أمس بإحصاء عدد الاشخاص الذين تم الاختلاط بهم من قبل هذا الشخص وباشرت الاتصالات مع وزارة الصحة والقوى الامنية.

ظهر اليوم تم البدء بإجراء فحوصات PCR لحوالي 40 شخصا وطلب من الجميع البقاء في منازلهم بانتظار النتيجة وعدم الاختلاط مع الاخرين مع الاشارة الى ان أحد الاشخاص ويدعى ق. عميص رفض الحضور إلى المركز لإجراء الفحص بحجة أنه مرافق لأحد القضاة كما ادعى.
المطلوب من الأجهزة الأمنية التحرك لتوقيف ق. عميص وفرض منع التجول بصورة جدية واقتياد المخالفين إلى الحجز الإلزامي.

ان عدم المسؤولية ليست من وزارة الصحة والأجهزة الصحية والبلدية. انها مسؤولية كل فرد من هذا المجتمع. الاستهتار واللامبالاة ضرره المباشر على أنفسنا أولا وأخيرا.
بلدية الغبيري

اظهر المزيد

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
KhabarTaza

مجانى
عرض