أخبار البلد

رفضت المستشفى إدخال المريضة ‘محاسن’، فتوفيت متأثرة بمضاعفات حالتها الحرجة

حمل النائب وليد البعريني، في بيان، ما أسماه “تعنت إدارة” مستشفى “السلام” في القبيات، مسؤولية وفاة مواطنة من بلدة البرج- عكار، عارضا ما حصل بأن ذوي “المريضة محاسن العمر، نقلوها مساء اليوم إلى المستشفى لإجراء صورة وتحاليل، لأنها تعاني من أمراض بالقلب، وكان لديها موعد من أجل ذلك، ولكن وبحجة كورونا والتذرع بضرورة إجراء فحص PCR، رفض المستشفى المذكور إدخالها، على الرغم من أن طبيبها الخاص أكد أنه “بمجرد دخولها العناية سيجرى لها فحص الـ PCR، ولكن الأهم الآن إسعافها لأن حالتها الصحية بحاجة إلى عناية”… تعنت إدارة المستشفى أدى إلى وفاة محاسن قبل أن تصل إلى المستشفى الحكومي في حلبا الذي حاول ذووها نقلها إليه بعد رفض مستشفى السلام- القبيات استقبالها.

واستنكر البعريني “بشدة الطريقة اللاأخلاقية واللاإنسانية، والتي لا تتناسب أبدا مع شرف المهنة، التي تعاطى بها مستشفى السلام- القبيات، واصفا الأمر بأنه “حالة قتل متعمد، عندما يرفض استقبال مريض بحجة كورونا أو غيرها. فالمرضى بغير كورونا أين يذهبون، خاصة من كانوا مثل محاسن بحالات حرجة ومشددة؟”.

ودعا وزارة الصحة إلى “اتخاذ أقصى العقوبات بحق المستشفى المذكور، وكل من تسول له نفسه أن يقتل نفسا بريئة كان بمقدوره أن يسعفها من الموت، بحجج واهية لا تمت إلى شرف مهنة الطب بصلة”.

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض