برامج وتطبيقات

“تويتر” تدعم محتجي أميركا بعصفور مختلف

عبرت شركة “تويتر” بطريقتها الخاصة، عن مناصرتها للمظاهرات التي تشهدها عشرات الولايات الأميركية احتجاجا على مقتل مواطن أميركي من أصول أفريقية على يد شرطي.

وقامت الصفحة الرسمية لشركة “تويتر” بتغيير ألوان الغلاف الخاصة بها لأول مرة في تاريخها من اللون الأزرق إلى اللون الأسود كتعبير عن رفضها سياسة التمييز العنصري المطبقة ضد الزنوج في أميركا.

بالإضافة إلى ذلك تغير لون عصفور “تويتر” الشهير، الخاص بالعلامة التجارية لشركة “تويتر” الأميركية، من اللون الأزرق إلى اللون الأسود.

وكتبت صفحة الدعم الفني الخاص بالشركة بكلمات مقتضبة على التعريف الخاص بالصفحة “قضية حياة السود، هنا للمساعدة، قلب أسود”، مع إشارة لثلاث قبضات بألوان مختلفة تعبر عن ألوان البشر.

وشارك الآلاف صورة غلاف “تويتر” في تغريدات لهم معبرين عن إعجابهم بخطوة الشركة وامتنانهم لموقفها الواضح والرافض لأي تمييز بين المواطنين.

وتشهد عدد من الولايات الأمريكية احتجاجات وأعمال شغب على خلفية مقتل المواطن جورج فلويد من أصول أفريقية على يد عناصر شرطة في مينيابوليس، حيث خرج مئات المتظاهرين للاحتجاج في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس ونيويورك وواشنطن وعدد من المدن الأخرى.


وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، تعليقا على الاحتجاجات الشديدة، إن الجيش يمكنه نشر قوات في منيابوليس “بسرعة كبيرة” للرد على الاحتجاجات العنيفة في أعقاب مقتل رجل أسود أعزل على يد أحد أفراد الشرطة في المدينة.

وأشعل مقتل جورج فلويد في منيابوليس احتجاجات في عدد من المدن الأميركية تحول بعضها إلى أحداث عنف. واستدعى حاكم ولاية مينيسوتا الحرس الوطني للولاية بعد أربع ليال من المواجهات في منيابوليس في إجراء لم يسبق له مثيل منذ الحرب العالمية الثانية، بحسب ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وكان جهاز الأمن السري الأميركي أغلق مبنى البيت الأبيض، صباح أمس السبت، مع وصول الاحتجاجات على وفاة جورج فلويد في إلى العاصمة الأميركية، واشنطن.
اظهر المزيد

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
KhabarTaza

مجانى
عرض