شؤون فنية

ضجة بسبب لقطة في مسلسل ميا خليفة اعتبرها مغردون “مسيئة للإسلام”

تتواصل الضجة المثارة حول مسلسل “رامي” الذي شاركت فيه نجمة الأفلام الإباحية، ميا خليفة، إلى جانب مجموعة من الممثلين المصريين.

وتباينت ردود الأفعال بين المتابعين العرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول إطلالة خليفة في إحدى حلقات الموسم الثاني من “رامي”، الذي يؤدي فيه الممثل الأمريكي من أصل مصري، رامي يوسف، دور البطولة.

ويلتقي رامي بميا خليفة، التي تظهر بشخصيتها الحقيقية في المسلسل، بعد أن يروي له “الشيخ خالد” قصة تغلبه على هوس مشاهدة أفلامها الإباحية، استنادا لمزاعم ما عرف بـ “فتوى إرضاع الكبير”، خلال أحد المشاهد.

بالمقابل تخبر ميا رامي بأن “الشيخ خالد” ساعدها في الإفلات من “داعش”، وأنها كانت محرومة من العودة إلى لبنان بسبب ملاحقتهم لها، وأبدت استغرابها من ذلك كما ورد في سياق المشهد، قائلة: “إحصائيا…الدول الإسلامية تستهلك الإباحية أكثر من أي دولة أخرى، الرجال الذين يهاجموني هم الأكثر ضغطا على فيديوهاتي”.

وأثار هذا المشهد جدلا كبيرا في العالم العربي، حيث رأى البعض أن ظهور نجمة الأفلام الإباحية كان “مستفزا”، وبغرض “تشويه الإسلام”، وأكد البعض الآخر على أن كلامها كان “واقعيا”.

وتدور أحداث مسلسل “رامي” حول شاب أمريكي مسلم، من أبوين مهاجرين، والتحديات التي يواجهها في استكشاف هويته، وتحديد نمط حياته بين عالمين مختلفين، “مجتمع مسلم يؤمن أن الحياة اختبار مستمر”، وجيل من الأصدقاء المعاصرين جدا يرون أنها “احتمالات لا نهاية لها”.

اظهر المزيد

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
KhabarTaza

مجانى
عرض