أمن وقضاء

ابن الـ17 سنة طلب إذنا من العمل ليتناول سندويش ‘شاورما’، وقبل ان يصل الى منزله صدمه ‘بيك آب’…

تحت عنوان “ضحيّة جديدة على أوتستراد دير الزهراني… كاظم انضمّ للائحة طويلة على “طريق الموت”، كتبت أسرار شبارو في جريدة النهار عن الحادث المروع الذي وقع في 11 تموز:

أعدّ سندويش شاورما في المحل الذي يعمل، طلب إجازة قصيرة كي يقصد منزله، لينطلق بعدها على دراجته النارية، وقبل أن يصل إلى وجهته خطفه الموت على أوتستراد دير الزهراني، بعدما اصطدم ببيك آب، ليسقط أرضاً غارقاً بدمه… هو كاظم طرابلسي ابن بلدة حبوش، الذي كُتب عليه أن يسجل اسمه في لائحة ضحايا الموت على طرق لبنان.

اصطدام مميت

التحق كاظم بوالديه، فهو يتيم الأبوين. وبحسب ما قاله عضو مجلس بلدية دير الزهراني قاسم طفيلي لـ”النهار”: “كنت ماراً من المكان لحظة وقوع الحادث بعد ظهر الخميس الماضي، شاهدت هول الكارثة، قبل نقل كاظم إلى مستشفى نبيه بري الحكومي”، وشرح: “كان ابن السابعة عشر عاماً يحمل سندويشاً في يده ويقود دراجته حين تفاجأ بالبيك آب يعطي إشارة للالتفاف على الاوتوستراد من إحدى الفتحات، اصطدم به وحلت الفاجعة”، وأضاف: “هي المرة الأولى التي لا يضع فيها كاظم خوذة على رأسه، حيث كان قد وضعها على برّاد المحل، وإذ بالموت يغافله ويخطفه من وسط أشقائه وأحبائه”.

مناشدة للتحرك

“كل من يقود سيارة، أو دراجة نارية، أو يسير مشياً على قدميه هو مشروع قتيل على هذا الطريق”، قال طفيلي، شارحاً: “يعود ذلك بسبب غياب وزارة الأشغال العامة، الفتحات غير السليمة مرورياً، السرعة الزائدة، القيادة بعكس السير، عدم احترام قانون السير، وإذا استمر الوضع على ما هو عليه سيبقى عدّاد الوفيات والإصابات يرتفع إلى ما لا نهاية”.

وناشد طفيلي “وزارة الأشغال العامة والبلديات الواقعة على الأوتوستراد وقوى الأمن الداخلي، بضرورة اتخاذ إجراءات على وجه السرعة لوقف النزيف الحاصل بخسارة الأرواح وذلك من خلال:

وظائف شاغرة: مطلوب جرافيك ديزاينر متخصصين للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

١- عودة الحواجز الطيارة لقوى الأمن الداخلي على طول الأوتوستراد لمراقبة تطبيق قانون السير.

٢- ضرورة تعاون الجميع بدءاً من وزارة الأشغال العامة والنقل لصيانة الانخسافات والحُفر وإعادة النظر بالفتحات غير السليمة مرورياً، وتشكيل لجنة متابعة من المحافظة أو اتحاد البلديات لمتابعة الموضوع مع وزارة الأشغال العامة.

٣- على البلديات الواقعة على أوتوستراد الزهراني ـ النبطية، اتخاذ تدابير قاسية بالتعاون مع قوى الأمن الداخلي، تتمثل بإلزام كل سائق دراجة نارية بارتداء الخوذة الواقية تحت طائلة الحجز، وملاحقة كل من تسوله نفسه القيادة بعكس السير، مع ضرورة الاستعانة يومياً بشرطي درّاج على الفتحات الخطرة.

٤- صيانة أعمدة الإنارة على طول الأوتوستراد وتشغيلها ٢٤/٢٤ علماً أن إضاءة الأوتوستراد كاملاً لا يتطلب أكثر من ٥٠ أمبير خط توتر متوسط.

٥- الطلب من القوى الأمنية وضع رادارات سرعة ظاهرة للعيان”.

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض