مال وأعمال

قطاع أطبّاء الأسنان يحتضر: 100 ألف ضحيّة

قطاع أطبّاء الأسنان في لبنان يحتضر ويستغيث، من دون أن يلقى مُبادرة واحدة من قبل المعنيين للتقليص من المعاناة والخسائر التي يتكبّدها مع ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة.

ترفع نقيبة أطباء الأسنان في طرابلس رولا ديب خلف الصوت، في حديث لموقع mtv، مناشدةً “دعم المواد والمستلزمات الطبيّة، بما فيها البنج، مع تطبيق المراقبة الشديدة من قبل مصلحة حماية المستهلك والأجهزة المعنيّة”، مُشيرةً إلى أنّ “عيادات أطبّاء الأسنان تعمل بخسارة متفاقمة ولا إمكانيّة لرفع الأسعار، علماً أنّ وزير الصحة حمد حسن طلب منّا مراعاة المرضى”.

وإذ تساءلت عن سبب عدم دعوة نقابة أطباء الأسنان إلى اجتماعات لجنة الصحّة النيابيّة، أكّدت خلف أنّ “الصرخة تمثّل 100 ألف شخص يعتاشون من هذا القطاع، وهم وقعوا ضحيّة ارتفاع سعر صرف الدولار وانهيار قيمة الليرة اللبنانية”.
وكانت أشارت إلى أنّه “من غير المقبول أن يُصبح علاج أمراض الفم والأسنان حلماً بالنسبة إلى غالبيّة العائلات اللبنانية، بعدما تمكنّا طيلة السنوات الماضية من تخطّي الأزمات واستقبلنا الزوّار من مختلف دول العالم لتلقّي العلاجات على أيدي الأطبّاء اللبنانيين”.
قطاع أطبّاء الأسنان “مُهمَّش” تقول النقيبة خلَف، فهل أصبحت أزمته أقوى من أيّ علاج حالياً؟

اظهر المزيد

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
KhabarTaza

مجانى
عرض