سياسة محلية

بيروت: 300 ألف باتوا مشردين… والأضرار طالت نصف العاصمة

قال محافظ بيروت مروان عبود، إن حجم الأضرار الناجمة عن الانفجار الذي وقع أمس في مرفأ بيروت وأثّر على مناطق واسعة طال نصف العاصمة اللبنانية تقريباً، وتسبب في تشريد نحو 300 ألف شخص وأضرار مادية تتراوح بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار، حسب ما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام.

وأضاف المحافظ، وهو قاضٍ، «جلت في الشوارع الداخلية لبيروت التي أصبحت مدينة منكوبة ونصفها مدمّر ومئات الآلاف من سكانها لن يتمكنوا من العودة إلى منازلهم قبل شهرين أو ثلاثة». واعتبر أن «حجز هذه المواد في مرفأ بيروت هو أشبه بالقنبلة النووية. وذلك تمّ بقرار من  القضاء وقد ضحوا بنصف الدولة اللبنانية من أجلها».

واستيقظت بيروت اليوم (الأربعاء)، تحت وطأة الصدمة غداة انفجار ضخم أسفر عن مقتل أكثر من مائة شخص وإصابة أربعة آلاف بجروح، فيما يواصل رجال الإنقاذ محاولات العثور على ضحايا وسط الركام في مرفأ بيروت والمباني المدمَّرة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأُعلِنت العاصمة اللبنانية مدينة «منكوبة» ودخلت في حداد على ضحايا الانفجار الذي قال المعهد الأميركي للجيوفيزياء إنّ أجهزة الاستشعار الخاصة به سجلته على أنه زلزال بقوة 3.3 درجات على مقياس ريختر.

وذكر الصليب الأحمر في بيان: «حتى الآن أُصيب أكثر من أربعة آلاف شخص وقُتل أكثر من مائة شخص»، مشيراً إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وظائف شاغرة: مطلوب جرافيك ديزاينر متخصصين للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

وفي موقع الانفجار الذي شعر به السكان وصولاً إلى جزيرة قبرص على بُعد 200 كلم من المكان، يبقى المشهد مأساوياً. ففي مرفأ بيروت شوهدت جثث وأشلاء، وتحوّلت المستوعبات ركاماً. وفي شوارع العاصمة وأحيائها، كان في الإمكان رؤية سيّارات مدمّرة متروكة في الطرق، وجرحى تغطّيهم دماء، وزجاج متناثر في كلّ مكان.

وعمل رجال الإنقاذ بدعم من عناصر الأمن طوال الليل بحثا عن ناجين أو ضحايا عالقين تحت الأنقاض. ووصلت المستشفيات التي تتعامل أساساً مع حالات الإصابة بوباء «كوفيد – 19» إلى أقصى طاقاتها الاستيعابية.

وأعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب، الحداد الوطني على «ضحايا الانفجار»، وتوجّه بـ«نداء عاجل إلى كل الدول الصديقة والشقيقة التي تحبّ لبنان، أن تقف إلى جانب لبنان وأن تساعدنا على بلسمة جراحنا العميقة». وقال خلال اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع، أمس (الثلاثاء): «من غير المقبول أن تكون هناك شحنة من نيترات الأمونيوم تقدّر بـ2750 طنّاً موجودة منذ ستّ سنوات في مستودع، من دون اتّخاذ إجراءات وقائية»، مضيفاً: «لن نرتاح حتى نجد المسؤول عما حصل ومحاسبته».

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض