صحة

“إغلاق البلد لمدة إسبوعين وإلّا…”

حذّر وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، من أننا “جميعاً أمام تحد حقيقي بسبب كورونا، والأرقام التي تسجل في الآونة الأخيرة صادمة”.

وأشار إلى أن، “إرتفاع الأرقام كان مبرراً عندما فتحنا البلد في الأول من تموز، لكن الإنفجار الذي حدث أثر كثيراً على الأرقام التي بدأت تظهر اليوم”.

وكشف حسن في حديثً لإذاعة “صوت لبنان 100.5″، أن “إغلاق البلد في المرحلة المقبلة سيقسم على ثلاث أقسام: المطار، مدينة بيروت، وباقي المناطق أما بالنسبة لإغلاق المطار فقد وصلت نسبة إصابة الوافدين إلى 1 في الألف، وبالتالي يمكن السيطرة عليه”.

وقال: “نعلن حالة النفير العام ونحتاج إلى قرار شجاع بالإقفال مدة أسبوعين، ويجب أن نكون على مستوى واحد من تحمل المسؤولية”.

ولفت حسن، إلى أن “أسرة العناية الفائقة في المستشفيات الحكومية، والخاصة في بيروت إمتلأت”.

وظائف شاغرة: مطلوب جرافيك ديزاينر متخصصين للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

وأضاف، “بالنسبة للمستشفيات التي لا تستقبل مرضى كورونا، يمكن للجيش وضع يده عليها وفقاً لحالة الطوارئ”.

يُذكر أن “الأيّام الأخيرة شهدت إرتفاعاً هائلاً، في أعداد المصابين بكورونا في لبنان”.

أشار مدير عام مستشفى الحريري الجامعي فراس أبيض في سلسلة تغريدات على حسابه عبر “تويتر”، إلى أن “الإرتفاع المستمر والسريع في عدد المرضى الذين يعانون من فيروس كورونا في لبنان، مقلق للغاية”.

وسأل: “هل نواجه خيارًا بين فقدان السيطرة تمامًا أو الإغلاق التام؟ بالنسبة لخبراء الصحة العامة، هذا السؤال وإجابته واضحان، وهل المجتمع أو السلطات جاهزون؟”.

وأضاف أبيض، “الإعلان أدناه من بلدية برجا يشير إلى أن المجتمع ليس جاهزًا، ويرجع السبب في ذلك إلى الأزمة المالية، أو الإجهاد الاجتماعي والعقلي، إن الإغلاق لا يحظى بشعبية كبيرة، ولا يزال بعض الأشخاص لا يأخذون كورونا على محمل الجد، أو يعتبرونه خدعة”.

ولفت إلى أنه “يجب أن يستمر الإغلاق لمدة أسبوعين على الأقل حتى يؤتي النتائج المرجوة، في بعض البلدان، دعمت السلطات العمال من خلال توفير التعويضات أو الأمن الوظيفي، كما تم توفير الغذاء والدواء للعاجزين، حاليًا نفتقر إلى الدعم المالي والإجتماعي المطلوب، لتحمل عبء الإغلاق”.

وأكّد أبيض، أنه “بدون اللجوء إلى الإغلاق، ستستمر الأرقام في الإرتفاع، مما سيؤدي إلى تجاوز القدرة الإستيعابية للمستشفيات، حدث هذا بشكل كارثي في بلاد أخرى”.

وختم تغريداته قائلاً: “إذا إنتظرنا أكثر ومع مرور الأيام، ستكون خطورة الموقف واضحة حتى للمشككين في فيروس كورونا، لكن ولسوء الحظ سيكون الوقت قد فات”.

وتأتي تغريدات أبيض، في ظل الإرتفاع المستمر لفيروس كورونا في لبنان، وأعلنت وزارة الصحة العامة، يوم أمس الأحد عن “تسجيل 6 وفيّات و439 إصابة جديدة بـ “كورونا”، ليصبح العدد الإجمالي 8881 إصابة”

وظائف شاغرة: مطلوب اخصائيين تحريك فيديو انيميتور للعمل في شركة رائدة في بيروت | اضغط على الصورة ادناه لارسال السيرة الذاتية والأعمال السابقة

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض