علاجات بديلة

إن كنت تعاني اضطراب في الغدة الدرقية.. فعليك تجنب هذه الأغذية

تعتبر الغدة الدرقية من أبرز أعضاء الجسم أهمية، وأي خلل أو اضطراب في نشاطها إن كان في يالخمول أو في في فرط النشاط سيؤدي إلى مشاكل صحية عديدة

وتقع هذه الغدة الصغيرة، التي يبلغ قياسها حَوالي 5 سم، في منطقة الرقبة، وهي واحدة من أبرز غدد الجسم ومعروفة بإفراز الثيروكسين.

وبالنسبة، لخمول الغدة الدرقية فهو حالة مرضية خطيرة تحدث عندما تعمل الغدد الدرقية بشكل غير طبيعي، ولا تستطيع إنتاج ما يكفي من الهرمونات لتلبية احتياجات الجسم، ما يؤدي إلى تباطؤ في بعض وظائف الجسم.

خمول الغدة الدرقية هي حالة تستمر مدى الحياة، لا يمكن علاجها بالكامل ولهذا السبب يضطر الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الغدة الدرقية إلى تناول الأدوية يوميًا للسيطرة على تلك الحالة.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب عليهم الاعتناء بنظامهم الغذائي، واتباع ما يجب فعله وما لا يجب فعله، وفيما يلي بعض الأطعمة التي يجب عليك تجنبها إذا كنت تعاني من حالة خمول في الغدة الدرقية.

منتجات فول الصويا

يعتبر فول الصويا صحيًا جدًا لاحتوائه على كميات عالية من البروتين، لكن المرضى الذين يعانون من خمول الغدة الدرقية يجب ألا يستهلكوا فول الصويا ومنتجاته بما في ذلك التوفو وحليب الصويا وقطع الصويا وما إلى ذلك.

والسبب وراء ذلك هو أن فول الصويا يحتوي على هرمون الاستروجين النباتي، وتؤدي زيادة مستويات هرمون الاستروجين في الجسم إلى اختلال توازن الغدة الدرقية، حيث يؤثر على وظائف الغدة الدرقية.

الخضراوات الصليبية

تعتبر الخضراوات الصليبية مثل البروكلي والقرنبيط والملفوف وغيرها من الخضار الصحية المفيدة لصحة الكبد، ولكنها غير آمن لمرضى قصور الغدة الدرقية.

يزيد تناول هذه الخضراوات من خطر الإصابة بتضخم الغدة الدرقية لدى الشخص المصاب بحالة الغدة الدرقية، حيث يُعتقد أن هذه الأطعمة تسبب تضخم الغدة الدرقية، وبالتالي، فمن الأفضل تجنب ذلك.

بذور الكتان

بذور الكتان مفيدة جدًا للصحة؛ لأنها تحتوي على كمية جيدة من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق التحكم في الكوليسترول.

ومع ذلك، فإن تناول كميات كبيرة من بذور الكتان يمكن أن يكون ضارًا لمرضى الغدة الدرقية.

يجب على مرضى الغدة الدرقية تجنب الإفراط في تناول بذور الكتان أو زيت بذور الكتان، وذلك لأن بذور الكتان تحتوي على مادة السيانوجين التي يعتبر تناولها الزائد ضارًا للغاية.

الفراولة والخوخ

جميع الفواكه صحية بما في ذلك الفراولة والخوخ، ولكن إذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية، فعليك تجنب هاتين الثمرتين على وجه الخصوص.

والسبب وراء ذلك هو أن كلا الثمرتين تمنعان أيضًا امتصاص الحديد في الجسم وتثبط وظيفة الغدة الدرقية.

وبصرف النظر عن هذا، إذا كنت تتناول أدوية الغدة الدرقية، يمكن لهذه الفاكهة أيضًا أن تقلل من تأثيرها، لذلك يجب على مرضى الغدة الدرقية عدم تناولها أيضًا.

الشاي والقهوة

يمكن أن يكون استهلاك الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين ضارًا أيضًا لمرضى الغدة الدرقية.

يحتوي كل من الشاي والقهوة على مادة الكافيين، لذا يجب تقليل تناولهما، ويمكن تناول كمية صغيرة من الكافيين، لكن تجنب الكميات الكبيرة.

وإلى جانب ذلك، يؤدي الإفراط في تناول الشاي والقهوة أيضًا إلى مشاكل جسدية وعقلية أخرى، وبالتالي، من الأفضل التقليل من تناولها.

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض