سياسة دولية

“دون تأخير”.. مجلس الأمن يطالب بوقف العنف فورا في ناغورني قره باغ

طالب مجلس الأمن الدولي، في بيان صدر مساء الثلاثاء، بإجماع أعضائه وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه بـ”وقف فوري للمعارك” المتواصلة لليوم الثالث في ناغورني قره باغ، الإقليم المتنازع عليه بين أذربيجان وقوات انفصالية تدعمها أرمينيا.

وقال أعضاء المجلس في البيان إنّهم يعبّرون عن “دعمهم لدعوة الأمين العام الجانبين لوقف القتال على الفور، وتهدئة التوتّرات والعودة بدون تأخير إلى مفاوضات بنّاءة”.

وصدر البيان الرئاسي في ختام اجتماع طارئ عقده المجلس تلبية لطلب الدول الأوروبية الأعضاء فيه، وهي: بلجيكا وإستونيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.

وتطالب أذربيجان، البلد الناطق بأحد فروع اللغة التركية وذو الغالبية الشيعية، باستعادة السيطرة على ناغورنو قره باغ، الإقليم الجبلي ذو الغالبية الأرمنية والذي لم يعترف المجتمع الدولي، ولا حتى أرمينيا، بانفصاله عن باكو عام 1991.

ويخشى إذا ما اندلعت حرب مباشرة بين أذربيجان المسلمة وأرمينيا ذات الغالبية المسيحية، أن تُستدرج إلى النزاع قوتان إقليميتان هما روسيا وتركيا.

لكن سائر القوى الإقليمية والدولية، وفي مقدمها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة وفرنسا وإيران والاتحاد الأوروبي، دعت إلى وقف فوري لإطلاق النار.

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض