حول العالم

جرعة كوكايين تقتل ابنة الـ3 سنوات… هكذا وصل المخدر إلى المنزل

توفيت طفلة عمرها 3 سنوات، تعيش في لندن، إثر تعرضها لنوبة قلبية بعد استهلاكها جرعة من الكوكايين أحضرها والدها إلى المنزل.

وفي تفاصيل الحادثة الأليمة، فقد تمّ نقل الطفلة، التي تمّ تمسميتها “K” في المحكمة، إلى المستشفى بسبب الاشتباه بإصابتها بتعفن الدم أو التهاب السحايا، لكنها توفيت يوم 6 نيسان من العام الماضي. وكشف تشريح الجثة بعد ذلك عن وجود كوكايين في دمها.

والصادم هو أن والدي الطفلة ألقيا باللوم على بعضهما، في ما يخص إحضار المخدر إلى المنزل، وادعى والدها أن والدتها تركت الكوكايين في درج غرفة النوم.

ولفتت التقارير الى أنه تم إخراج الأطفال الأربعة الآخرين، أي أخوة الضحية، من المنزل.

وحكم قاضي المحكمة العليا الآن بأن والد الطفلة k قام بإحضار الكوكايين إلى المنزل “بلا مبالاة”، وذلك في ما إطار أنشطته المتعلقة بالمخدرات.

واعتبر أنه من المحتمل أن يكون تاجر المخدرات “أحضر الكوكايين إلى المبنى” ووضبها بطريقة ما في مكان يمكن للأطفال الوصول إليه.

قال القاضي إن كيفية وصول الطفلة K بالضبط إلى تناول الكوكايين لا تزال غير واضحة. لكنه ألقى باللوم على الأم لكونها “على دراية تامة” بأن الأب أحضر المخدرات إلى المنزل، لأنها كانت تستخدمها بنفسها.

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض