سياسة دولية

بدء ظهور النتائج الأولية لـ”الانتخابات الأميركية” تقدم واضح للمرشح بايدن على ترامب

أغلقت صناديق الاقتراع في عدد من الولايات أميركية في الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها الرئيس الجمهوري دونالد ترامب الساعي للفوز بولاية ثانية ومنافسه الديموقراطي نائب الرئيس السابق جو بايدن.

وأظهرت النتائج التقديرية حتى الآن فوز ترامب في ولاية إنديانا وكنتاكي وأوكلاهوما وولاية وست فرجينيا، وتينيسي وأرنكساو وميسيسبي وألاباما وايومينج وساوث داكوتا ونورث داكوتا وساوث كارولاينا. 

بينما تشير النتائج إلى فوز بايدن بولاية فيرجينيا وولاية فيرمونت وديلاوير ونيوجيرسي، وماساتشوستس والعاصمة واشنطن وكونيتيكت، وإيلينوي ورود أيلاند ونيويورك، ونيو مكسيكو، وكولورادو. 

حسب وكالة أسوشيتيد برس، هذه هي الولايات التي حسمت حتى الآن:

ترامب: 
ويست فيرجينيا (5)
تينيسي (11)
أوكلاهوما (7)
كنتاكي (8)
إنديانا (11)
ويومينغ (3)
نبراسكا (5)
نورث داكوتا (3)
ساوث داكوتا (3)
ساوث كارولاينا (9)
ألاباما (9)
لويزيانا (8)

بايدن:
فيرمونت (3)
 نيويورك (29)
 ماساتشوستس (11)
 واشنطن العاصمة (3)
 ديلاوير (3)
نيوميكسيكو (5)
إلينوي (20)
فرجينيا (13)
ماريلاند (10)
نيوجيرزي (14)
كونتيكت (7)

أوضحت النتائج الأولية أن ترامب حصل على 90 مندوباً، حتى الآن، مقابل 63 لبايدن غالبيتها في الولايات المحسومة.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية “فرنس برس” أن المرشح الجمهوري دونالد ترامب، حقق فوزاً في ولاية إنديانا وأوكلاهوما. وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن ترامب هو الفائز المتوقع في ولاية كنتاكي بـ8 أصوات في الكلية الانتخابية. 

كما وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية فوز ترامب بولاية ويست فيرجينيا.

وأكدت قناة “سي أن أن” المقربة من “الديموقراطيين”، أن المرشح الديموقراطي جو بايدن، حصد 61.8% من الأصوات في ولاية جورجيا وفق النتائج الأولية.

من جهة أخرى، ذكرت قناة “فوكس نيوز” الأميركية، والمقرّبة من “الجمهوريين”، أن بايدن هو الفائز المتوقع في فيرمونت، مع 3 أصوات في الكلية الانتخابية، فيما لفتت مؤشرات “سي أن أن” إلى أن بايدن فاز بولاية فيرمونت بنسبة 62.5% من الأصوات مقابل 34.6% لترامب.

وذكرت وسائل الإعلام الأميركية، تقدّم بايدن على ترامب في كارولاينا الشمالية، بعد فرز 77% من الأصوات، وهي الولاية التي فاز بها الثاني عام 2016.

وفي فرجينيا أظهرت النتائج الأولية فوز بايدن بـ13 صوتاً انتخابياً، كما فوزه في ولاية ميريلاند، وديلاوير، ومساتشوسيتس، ونيوجيرسي، وواشنطن العاصمة.

ويشوب الانتخابات بعض المشاكل المتعلقة بالتصويت عبر البريد، حيث فشلت سلطة البريد الرسمي في تطبيق قرار القاضي الفيدرالي جون إيميت سوليفان، الذي طالبها بمسح شامل لدوائرها والتيقن من بطاقات الانتخابات وتسليمها للسلطات الانتخابية الرسمية، اليوم الثلاثاء.

سلطة البريد أوضحت أن جهودها للتحقق من صلاحية أجهزتها الالكترونية كشفت عن عدم تسجيل ختم الكتروني لنحو 300 ألف بطاقة انتخاب.

ووجّه القاضي سوليفان لوماً لسلطة البريد لـ “فشلها في تسريع عملية المراجعة اليومية، وعدم عرقلة النشاطات الجارية في يوم الانتخاب”.

وأخطر سلطة البريد بالمثول أمامه في جلسة تحقيق رسمية، عند ظهر يوم غد الأربعاء، وبحث ترهل السلطة في تطبيق قرار المحكمة.

وأعلنت قناة “سي أن أن”، في وقت سابق من هذا المساء، نقلاً عن أحد مساعدي بايدن، أن ولايات فلوريدا وكارولاينا الشمالية وجورجيا هي الولايات الأكثر تحدياً الليلة.

وأفادت وسائل إعلام أميركية، إن ولاية فلوريدا الحاسمة ستكون من بين الولايات الأولى التي ستصدر نتائجها الأولية، في حين أن النتائج الأولية لولايتي بنسلفانيا وميشيغن الحاسمتين ستتأخر مقارنة بالولايات الحاسمة الأخرى.

يُذكر أنّ الانتخابات الرئاسية الأميركية انطلقت رسمياً في كل أنحاء البلاد الثلاثاء، وشهدت إقبالاً غير مسبوق على التصويت المبكر الذي تجاوز الـ100 المليون ناخب. 

مكتب التحرير

مراقب صحفي | يقارب الأحداث والمواضيع بإلتزام وموضوعية دون تمييز وليس منحاز إلا لما هو الافضل لبناء مجتمع يقرأ ويميز بين الأخبار الحقيقية والاخبار المضخمة أو الموجهة. مقاوم وثائر للحق و الشعوب الكادحة المستضعفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
KhabarTaza

مجانى
عرض